Web Analytics Made Easy - Statcounter
واتساب يستعد لدعم الدردشة مع تطبيقات خارجية

الجديد

 مع اقتراب تطبيق قانون الأسواق الرقمية (DMA)، يتجه عالم التطبيقات نحو مرحلة جديدة من التحول والتطوير. في هذا السياق، تبرز خطوة واتساب لفتح أبوابها للتطبيقات الأخرى كمبادرة مهمة لتعزيز المنافسة وتعزيز التفاعل بين المستخدمين على نطاق واسع.


واتساب يستعد لدعم الدردشة مع تطبيقات خارجية


واتساب يفتح أبوابه للتطبيقات الأخرى

في ظل اقتراب موعد تطبيق قانون الأسواق الرقمية (DMA) الذي يهدف إلى تعزيز المنافسة في الفضاء الرقمي، تعمل واتساب على إتاحة إمكانية التواصل مع تطبيقات المراسلة الأخرى على منصتها التي تضم أكثر من ملياري مستخدم.


مقابلة مع مدير الهندسة في واتساب

في مقابلة حصرية مع مجلة “Wired”، كشف “ديك بروير” مدير الهندسة في واتساب عن خطط الشركة لإطلاق ميزة التشغيل البيني (interoperability) التي تسمح للمستخدمين بإرسال واستقبال الرسائل عبر تطبيقات مختلفة.


وقال بروير إن الشركة تواجه تحدياً في الجمع بين توفير واجهة سهلة الاستخدام للتشغيل البيني والحفاظ على مستويات عالية من الخصوصية والأمان والنزاهة التي يتميز بها واتساب. وأضاف أن الشركة راضية عن الحل الذي توصلت إليه.


قانون الأسواق الرقمية

واتساب ليست الشركة الوحيدة التي تعمل على تحقيق التشغيل البيني، فقد اتفق الاتحاد الأوروبي على إدراج هذه الميزة في قانون الأسواق الرقمية الذي سيبدأ سريانه في عام 2022. ويهدف هذا القانون إلى منع الشركات الكبيرة مثل واتساب ومسنجر وغيرها من إغلاق خدماتها عن تطبيقات الدردشة الأخرى وتقويض المنافسة.


👀 شاهد أيضا: كيف توقف التنزيل التلقائي للصور والفيديوهات في واتساب؟


الدردشات الخارجية

وفي سياق متصل، تقوم Meta، الشركة الأم لواتساب ومسنجر، بإجراء تجارب لإضافة دعم لتطبيقات الدردشة الأخرى إلى مسنجر. وستتيح هذه التجارب للمستخدمين إرسال واستقبال النصوص والصوتيات والفيديوهات والصور والملفات عبر تطبيقات مختلفة. ووفقاً لموقع WABetaInfo، ستظهر هذه التجارب في قائمة جديدة فوق صندوق الوارد تسمى “الدردشات الخارجية”.


وأوضح بروير، الذي ساهم في إدخال التشفير من طرف إلى طرف على مسنجر العام الماضي، أن هذه التجارب ستكون اختيارية للمستخدمين لحمايتهم من الرسائل غير المرغوب فيها والاحتيال. وقال إن المستخدمين يمكنهم اختيار ما إذا كانوا يريدون المشاركة في الدردشات الخارجية أم لا.


شروط واتساب

ولكي تتمكن الشركات الأخرى من التفاعل مع نظام Meta، سيتعين عليها توقيع اتفاقية لم يتم الكشف عن تفاصيلها بعد. وسيشترط واتساب أن تستخدم هذه الشركات التشفير من طرف إلى طرف لضمان سرية الرسائل. ولكن قد تكون هناك بعض العوائق القانونية أو التقنية التي تحول دون تنفيذ هذه الشروط بسهولة.


تجارب مع بروتوكول Matrix

وفي الوقت نفسه، كشف “ماثيو هودجسون”، مؤسس بروتوكول Matrix، الذي يسمح بالتواصل بين تطبيقات المراسلة المختلفة، في محاضرة أنه تعاون مع واتساب على نطاق “تجريبي” لجعل البروتوكول متوافقاً مع التشفير من طرف إلى طرف.


مستقبل التشغيل البيني

ولا يزال غير واضح ما إذا كانت تطبيقات المراسلة الأخرى مثل Telegram و Viber و Google تنوي إضافة دعم للتفاعل مع واتساب. وقال بروير إن ميزة الدردشات الخارجية قد لا تكون متساوية مع ميزات واتساب الأصلية، حيث قد تنشأ مشكلات جديدة تتعلق بالخصوصية والأمان بسبب التشغيل البيني.


وفي الوقت نفسه، تشهد التطبيقات التي تجمع بين خدمات المراسلة المتعددة اهتماماً متزايداً في الأشهر الأخيرة. ففي أكتوبر الماضي، اشترت Automattic، صاحبة WordPress.com، تطبيق Texts.com مقابل 50 مليون دولار أمريكي. وأثار تطبيق Beeper، الذي أنشأه مؤسس ساعة Pebble الذكية “إريك ميجيكوفسكي”، جدلاً لمحاولته - التي منعتها Apple - لإحضار رسائل iMessage إلى هواتف Android.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button