Web Analytics Made Easy - Statcounter
هام لمن يستثمر في البيتكوين: شهدت هبوطاً حاداً بنسبة 15% وهذا ما يجب فعله

الجديد

 تراجع البيتكوين بعد إطلاق صناديق الاستثمار المتداولة في البيتكوين في الولايات المتحدة

شهدت البيتكوين هبوطاً حاداً بنسبة 15% عن أعلى مستوى لها الذي سجلته بعد أن بدأت الولايات المتحدة في تداول صناديق الاستثمار المتداولة في البيتكوين (ETF) الأسبوع الماضي. ويرجع ذلك إلى خروج 1.5 مليار دولار من صندوق جراي سكيل بيتكوين تراست (GBTC)، وهو أكبر صندوق بيتكوين منظم في العالم، وفقاً لتقرير نشره بنك جي بي مورجان (NYSE:JPM) يوم الخميس.


هام لمن يستثمر في البيتكوين: شهدت هبوطاً حاداً بنسبة 15% وهذا ما يجب فعله


ما هو GBTC ولماذا يخرج منه المستثمرون؟

GBTC هو صندوق ائتماني يتيح لمتداولي الأسهم في الولايات المتحدة الاستثمار في البيتكوين دون الحاجة إلى شراء العملة المشفرة نفسها. وكان GBTC واحداً من الخيارات القليلة المتاحة للمستثمرين قبل أن تطلق الولايات المتحدة صناديق الاستثمار المتداولة في البيتكوين الفورية، والتي تتبع سعر البيتكوين الحالي مباشرة.


وبحسب تقرير جي بي مورجان، فإن بعض المستثمرين في GBTC استغلوا الفرصة لشراء الصندوق بسعر أقل من قيمته الحقيقية (NAV) خلال العام الماضي، وذلك في انتظار تحويله إلى صندوق استثماري متداول. وبعد أن تم إطلاق صناديق الاستثمار المتداولة في البيتكوين، قام هؤلاء المستثمرون ببيع GBTC والخروج من السوق البيتكوين بالكامل، محققين ربحاً كبيراً.


ما هي الآثار المحتملة لخروج المستثمرون من GBTC؟

وفقاً لتقرير جي بي مورجان، فإن خروج المستثمرون من GBTC له تأثير سلبي على سعر البيتكوين، حيث يقلل من الطلب على العملة المشفرة. ويقدر البنك أنه تم شراء ما يصل إلى 3 مليارات دولار من GBTC بسعر مخفض عن NAV خلال عام 2023. وإذا كان هذا الرقم صحيحاً، فقد يكون لا يزال هناك 1.5 مليار دولار من المستثمرين ينتظرون الخروج من GBTC، مما قد يزيد من الضغط النزولي على البيتكوين في الأسابيع القادمة.


ويؤثر خروج المستثمرون من GBTC أيضاً على رسوم الصندوق، التي تبلغ 1.5%، وهي مرتفعة جداً مقارنة بصناديق الاستثمار المتداولة في البيتكوين الفورية الأخرى، التي تفرض رسوماً أقل أو حتى صفرية في بعض الحالات. ويحذر جي بي مورجان من أن GBTC قد تفقد ميزتها في السيولة، والتي كانت تجذب المستثمرين إليها، إذا لم تخفض رسومها. ويقول البنك إن GBTC قد تشهد خروجاً إضافياً من رأس المال يصل إلى 10 مليارات دولار إذا لم تتكيف مع المنافسة.


ما هي الفرص المتاحة للمستثمرين في البيتكوين؟

على الرغم من تراجع البيتكوين بعد إطلاق صناديق الاستثمار المتداولة في البيتكوين في الولايات المتحدة، إلا أن هناك العديد من الفرص المتاحة للمستثمرين الراغبين في الاستفادة من تقلبات سعر العملة المشفرة. وفقاً لتقرير جي بي مورجان، فإن صناديق الاستثمار المتداولة في البيتكوين الفورية الأخرى، باستثناء GBTC، اجتذبت 3 مليارات دولار من التدفقات في أربعة أيام فقط، مما يدل على الاهتمام الكبير بهذه المنتجات. ويقول البنك إن هذه التدفقات تشبه التدفقات التي شهدتها منتجات البيتكوين السابقة عند إطلاقها، مثل صناديق الاستثمار المتداولة القائمة على العقود الآجلة.



وبالإضافة إلى صناديق الاستثمار المتداولة في البيتكوين، هناك أيضاً خيارات أخرى للمستثمرين في البيتكوين، مثل شراء العملة المشفرة نفسها من خلال منصات التداول المختلفة، أو استخدام العملة المشفرة كوسيلة للدفع أو التبرع أو التجارة.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button