Web Analytics Made Easy - Statcounter
أدوات ذكاء إصطناعي تساعدك في كتابة قصص طويلة و قصيرة

الجديد

 كتابة القصص هي فن يتطلب الإبداع والخيال والقدرة على صياغة اللغة بشكل جميل. ومع ذلك، يمكن أن تكون عملية كتابة قصة قصيرة أو طويلة مهمة شاقة وتستغرق وقتًا طويلاً.


أدوات ذكاء إصطناعي تساعدك في كتابة قصص طويلة و قصيرة


في الآونة الأخيرة، أصبحت أدوات الذكاء الاصطناعي التوليدي أكثر شيوعًا، حيث يمكن استخدامها لمساعدة الكتاب في كتابة القصص. تُعد هذه الأدوات مفيدة بشكل خاص للكتاب الذين يبحثون عن مساعدة في توليد أفكار جديدة أو تطوير حبكة أو شخصيات.


إذا كنت تريد كتابة قصة من الصفر، فقد تواجه بعض الصعوبات في تحديد الفكرة والأسلوب والشخصيات والمؤامرة. لحسن الحظ، هناك بعض الأدوات التي تستخدم الذكاء الاصطناعي لمساعدتك في هذه المهمة. هذه بعض الأدوات التي يمكنك تجربتها:


أدوات ذكاء إصطناعي تساعدك في كتابة قصص طويلة و قصيرة


1- أداة NovelAI: هذه الأداة تسمح لك بكتابة قصة قصيرة بطريقة مبتكرة ومخصصة. يمكنك اختيار نوع القصة والنمط اللغوي والإعدادات المختلفة للقصة. ثم تبدأ بكتابة جملة أولى أو عنوان للقصة، وتستخدم الأداة لإنشاء محتوى جديد يتناسب مع ما كتبته. يمكنك أيضًا دمج نمطين مختلفين في قصتك، أو طلب من الأداة إجراء تغييرات على النص لجعله أقرب إلى أسلوبك. يمكنك استخدام هذه الأداة مجانًا لقصة واحدة، أو الاشتراك بخطط مدفوعة لقصص غير محدودة.


2- أداة KoboldAI: هذه الأداة تستخدم نماذج لغوية مفتوحة المصدر مثل Llama و Vicuna، والتي تعمل على جهازك دون الحاجة إلى اتصال بالإنترنت. يجب عليك تثبيت هذه الأداة على جهازك قبل استخدامها. بعد ذلك، يمكنك كتابة جزء من قصتك، وطلب من الأداة إضافة المزيد من التفاصيل والجمل. يمكنك أيضًا التحول إلى وضع Adventure، حيث يمكنك التفاعل مع الأداة كشخصية في قصة خيالية، وإنشاء حوارات ومشاهد.


3- أداة Sudowrite: هذه الأداة تستخدم نموذج GPT-4 من OpenAI، والذي يعتبر من أحدث وأقوى النماذج اللغوية. يمكنها كتابة قصص طويلة بناءً على جزء صغير من القصة تقوم بإضافته. ستولد لك جملًا جديدة في كل مرة، ويمكنك تحريرها كما تشاء. كما يمكنك طلب من الأداة إعادة صياغة بعض المقاطع، أو اقتراح أفكار للشخصيات والأسماء.


4- أداة Writesonic: هذه الأداة سهلة الاستخدام، ولا تحتاج إلى إعطائها سوى بضع جمل عن فكرة قصتك. ستقوم الأداة بإنشاء ثلاث مسودات لقصة قصيرة تحتوي على 500 كلمة. يمكنك اختيار المسودة التي تعجبك، وتحريرها إذا أردت. لكن هذه الأداة ليست مبدعة جدًا، ولا توفر لك خيارات كثيرة لتعديل القصة أو تغيير نمطها.


5- أداة InferKit: هذه الأداة بسيطة وفعالة، وتساعدك في كتابة قصة بناءً على جملة أو فقرة تقوم بإضافتها. ستقوم الأداة بإنشاء جمل جديدة تتناسب مع السياق والمعلومات التي أعطيتها. يمكنك اختيار إنشاء ما يصل إلى 1000 حرف في كل مرة، وتحرير القصة كما تريد. يمكنك استخدام هذه الأداة مجانًا لإنشاء 10000 حرف في الأسبوع، وهو ما يكفي لقصة قصيرة أو اثنتين.


تختلف هذه الأدوات في ميزاتها وقدراتها، ولكن بشكل عام، يمكنها جميعًا مساعدتك في كتابة قصص أسرع وأكثر سهولة.


المناقشة:


هناك بعض المزايا لاستخدام أدوات الذكاء الاصطناعي لكتابة القصص. أولاً، يمكن أن توفر هذه الأدوات أفكارًا جديدة وإلهامًا للكتاب. ثانيًا، يمكن أن تساعد في تطوير حبكة وشخصيات متماسكة. ثالثًا، يمكن أن توفر أدوات الذكاء الاصطناعي تدقيقًا لغويًا وتحريرًا، مما قد يساعد في تحسين جودة النص.


ومع ذلك، هناك بعض العيوب لاستخدام أدوات الذكاء الاصطناعي لكتابة القصص أيضًا. أولاً، قد لا تكون هذه الأدوات دقيقة دائمًا، مما قد يؤدي إلى ظهور أخطاء في النص. ثانيًا، قد تكون هذه الأدوات محدودة من حيث قدراتها، مما قد يحد من إبداع الكاتب. ثالثًا، قد يؤدي استخدام أدوات الذكاء الاصطناعي إلى تقليل مشاركة الكاتب في عملية الكتابة، مما قد يؤدي إلى انخفاض جودة النص.


الخاتمة:


بشكل عام، يمكن أن تكون أدوات الذكاء الاصطناعي لكتابة القصص أداة مفيدة للكتاب. ومع ذلك، من المهم استخدام هذه الأدوات بعناية مع فهم حدودها.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button